صور حزينة

صور حزينة عن فراق الام مؤلمة جداً

صور حزينة عن فراق الام

الأم هي كل شئ لأبنائها فأن حضنها يحوي الكون وفهي كل الحب والعطاء بدون مقابل، اولادها أغلى عندها من أي شئ، الله قد وضع في قلبها رحمة ومودة فهي تعطي بلا مقابل وتضحي بلا مقابل، فأنها ترعى وتحفظ أبنائها إلى أن يكبروا ويصبحوا رجال ونساء وتقوم بكل أهتمامتهم بطعامهم ونظافتهم ونصائحها لهم ويكون قلبها مشغولاً دائماً عليهم، وقد كرم الله الأم بأن الجنة تحت أقدامها، فهي خسر الصاحب وخير المعين في الدنيا من بعد الله سبحانه وتعالى، هي كل العطاء تسهر وتصلي وتدعي لنا لنكون بأحسن حال وتعمل على أن نكون أقرب إلى الله، وفراقها علينا صعب جدا سواء أكنا صغار أم كبار.

شاهد أيضا  10 صور رسائل عتاب حزينة ومؤلمة

صور عبارات للأم

الأم هي الحنان فلا يمكن التعبير عن الحب لها ولا كلام يوصف قدر الحب ولكنه نود أن نوصل لها حبنا بأي وسيلة فنعرض لكم بعض الصور للتعبير عن حب الأم.

أمي لذه الحياة
الأم هي الجواب على كل شئ
أمي كل المدى
أمي يعمري

صور تعبر عن حزن فقدان الأم

نعرض لكم بعض الصور للتعبير عن بعض ألم القلب لفقدان الأم، من كلمات بها أمنية رجوعها مرة أخرى ومن صور عدم شعور أحد إلا من ذاق طعم فراق الأم.

شاهد أيضا  صور حزينة للرجال .. الألم الصامت مؤلم جداً
ألم فراق
أصعب كلام لفراق الأم
ألم فراق الأم
فراق الأم

صور أدعية لوفاة الأم وأحاديث للأم

صور أدعية للأم المتوفية، حتى يرحمها الله ويشفع لها من كثرة دعاء الأبناء لها، ومن الأدعية دعاء بالرحمة والصبر لأبنائها، وصور لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل الأم.

دعاء للأم
الله يرحمك يا أمي
حديث للأم
دعاء لوفاة الأم

فراق الأم

أن موت الأم هو ألم شديد وكسره لمن توفيت أمه، فيحس أن أمه رحلت وأخذت معها كل ما هو جميل ويتخلله أشتياقة لها في كل لحظة، فلقد ذهب الحضن الحنون الذي كنا نختبئ من كل العالم بداخله الذي يسعنا ويحمل كل مشاكلنا في الحياة ونصائح الأم لنا، فلا أحد سيحمل لنا محبة في الكون مثل أمهاتنا، فيحزن القلب وتبكي العين ولا نجد أحد في هذه الدنيا يعوضنا عن الأم ولا يقدر أن يفهمنا ولا يحتوينا، ولكن لابد أن نعرف بالرغم من حزننا على فراق الأم أعز ما نملك ولكن لابد أن نعرف أننا هالكون ولا دايم إلا وجه الله هو الذي يعوضنا عن كل شئ وأن كل شئ وكل إنسان مصيرة الموت فلكل منا أجل والله له حكمته في هذا وهو الذي يلهمنا الصبر فلابد أن ندعي لها ونصبر على هذا الأبتلاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى