صور أبيض وأسودصور حزينة

صور سوداء جميلة حزينة ومعبرة جدا

صور سوداء جميلة

خلق الله عز وجل الإنسان وجعل له مشاعر مرهفة، وقلب يحمل الكثير من مشاعر الحب والحزن، والكره، والسعادة، يحملها كلها ويشعر بها كل في وقته، فتجد الإنسان منا تغلب في قلبه مشاعر الحب في مرة، فينتشر من القلب إلى الجسد أجمل مشاعر السعادة، فيصبح أسعد إنسان، أو تغلبه مشاعر الحزن والتعاسة لشيء أصابه فينتشر في الجسد آلام وأحزان لا تنتهي، فلا يرى بسببها غير اللون الأسود وكأن حياته تلونت بهذا اللون الكئيب، فيصبح اللون الأسود صور خلفيات سوداء هو المعبر عما يشعر به من آلام وقهر وأوجاع.

شاهد أيضا  اجمل الصور الكرتونية الحزينة المعبرة عن الألم و الحزن

صور خلفيات سوداء

كثيرا ما يعبر اللون الأسود عما يعانيه الانسان من حالة الحزن، أو الألم، أو الشعور بالأسى من شيء ما أو من شخص ما، لذلك يميل الشخص الحزين لاستخدام صور خلفيات سوداء.

10 صور خلفيات سوداء لعشاق اللون الأسود الرائع

حنين الى الحب
تعبر عن الضياع
صورة معبرة عن الفراق
خلفيات جديدة

خلفيات سوداء معبرة

اليكم مجموعة متنوعة من اقوى صور خلفيات سوداء حيث تتميز بعمق مواضيعها وتنوعها.

10 صور سوداء متنوعة

خلفية سوداء مميزة
خلفية حزينة
خلفية جميلة
خلفية سوداء جديدة

خلفيات سوداء للواتس متنوعة

اليكم اجمل واروع ما سنقدمه لكم من صور خلفيات متنوعة جدا في كل المجالات والتي يمكن ان تكون حالة مميزة للواتس.

شاهد أيضا  اجمل الصور المتحركة في العالم خلفيات رائعة جداً

اجمل الصور الحزينة جدا للفيس والواتس

اقوى خلفيات
خلفية سوداء رائعة
اجدد خلفيات سوداء
خلفية جديدة ومميزة
اروع خلفيات سوداء

في أغلب اللحظات التي نشأت على كوكبنا هذا عبر كل الأزمان اختاروا اللون الأسود ليكون رمز للحداد، رمز للحزن، رمز للألم، رمز لكل مشاعر الحزن والتعاسة، رمز لكل شيء وأي شيء سيء يصيبنا، وبالطبع كان في الماضي اللون الأسود يقتصر على الملابس، وبالأخص ملابس النساء، ولكن في عصرنا الحديث هذا لم يقتصر الأمر على مجرد ارتداء الملابس السوداء، فقد أصبح الأمر يصل إلى تغيير الصور والحالات عبر وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة، فترى صور خلفيات سوداء، لتدل على ما يشعر به، أو ما أصاب صاحب ذلك الحساب على مواقع التواصل من حزن وألم، وفي النهاية فإننا هنا اسرة موقع صور احلم نتمنى أن يكون ما قد جمعناه لكم من صور خلفيات سوداء قد أعجبكم.

شاهد أيضا  صور حزينة عن الغياب والشوق والبعد
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق